أمان الإنترنت

طرح أسئلة

 

يعد طرح الأسئلة أفضل طريقة للتعرف على ما يفعله طفلك على الإنترنت. سواء سألت الآباء الآخرين أو صديقًا خبيرًا بالإنترنت أو طفلك عن طريقة استخدامهم للإنترنت، فسوف يساعدك طرح الأسئلة المناسبة في فهم ما يفعله طفلك على الإنترنت لكي تتأكد من اتخاذه خيارات آمنة عبره.

أسئلة يمكنك توجيهها لطفلك:

  • ما مواقع الويب التي تزورها؟
  • ماذا تفعل على مواقع الويب هذه؟
  • لماذا تزور هذا الموقع؟
  • كم الوقت الذي تقضيه على هذا الموقع؟
  • هل كان يجب التسجيل؟
  • ما المعلومات التي طلبها الموقع؟
  • ما المعلومات التي قدمتها؟

اطبع اتفاقية الإنترنت

اطبع نصائح الأمان الست

امض وقتًا مع طفلك في تصفح الويب. تعد هذه طريقة رائعة للتعرف على أنواع التفاعلات التي يجريها طفلك على الإنترنت ومع من يُجري هذه التفاعلات.

التواصل

 

عندما تتعرف على كيفية استخدام طفلك للإنترنت وما هو متاح له، يمكنك وضع إرشادات وقواعد لاستخدام الإنترنت. سواء وضع إرشادات تتعلق بأي المواقع تمكن زيارتها أو ما الأمور التي توافق على فعلها على الإنترنت، فمن الضروري إبلاغ طفلك بهذه القواعد بوضوح.

تحدّث كثيرًا مع طفلك بشأن المخاطر المحتملة وما يجب فعله في مختلف المواقف. شجع طفلك على طرح أسئلة بخصوص المواقف التي تواجهه. كونك على دراية بالمخاطر التي تواجه طفلك، والتحدث كثيرًا مع طفلك عن هذه المخاطر، سوف يساعد في تنمية حكمه ومسؤوليته عند استخدام الإنترنت.

قواعد الأمان

 

بينما يوفر الإنترنت فرصًا رائعة للتسلية والتعليم والتواصل وغير ذلك، يجب أن يدرك أي شخص يستخدم الإنترنت أساسيات أمان الإنترنت. ويعد تعليم هذه الأساسيات لطفلك أمرًا ضروريًا.

  1. لا تُشارك مطلقًا أرقام تعريف الحساب وكلمات مرور الحساب عندما يطلبها الأصدقاء أو الغرباء، أثناء الاتصال بالإنترنت أو في وضع عدم الاتصال بالإنترنت.
  2. لا تكشف عن أي معلومات تتعلق بالهوية الشخصية في أسماء الشاشة، مثل عيد ميلادك أو هواياتك أو مسقط رأسك أو مدرستك.
  3. لا تعط أي معلومات شخصية عنك أو عن شخص آخر في أي عملية لتبادل المعلومات، مثل البريد الإلكتروني أو الدردشة.
  4. لا تشارك صورًا لنفسك أو لعائلتك أو لبيتك مع أي أشخاص تلتقي بهم عبر الإنترنت.
  5. لا تفتح مطلقًا رسائل البريد الإلكتروني التي تصلك من مصادر مجهولة، احذفها.
  6. إذا تلقيت تعليقات فظة أو تهديدية عبر الإنترنت، فلا ترد. سجّل الخروج وأبلغ والديك بهذا النشاط.
  7. لا يوجد أي شيء تكتبه على الإنترنت يتمتع بخصوصية كاملة. توخ الحذر مما تكتبه وإلى من تكتبه.
  8. لا تخطط مطلقًا للقاء “صديق” تعرفت عليه عبر الإنترنت شخصيًا.
  9. عندما تساورك شكوك: اطلب دائمًا مساعدة والديك. إذا كنت غير متأكد، سجّل الخروج.

 

المتسلطون عبر الإنترنت

 

من الممكن أن يتعرض الطفل للتسلط الإلكتروني مثلما يواجه سلوكًا متسلطًا أو عدوانيًا من الطلاب الآخرين في المدرسة. قد يرسل من يُطلق عليهم “المتسلطون عبر الإنترنت” كلمات أو صورًا مؤذية أو فظة عبر الإنترنت أو أي جهاز إلكتروني، مثل الهاتف المحمول من أجل مضايقة مَنْ يستهدفونه وإحراجه وإهانته وتهديده. تتضمن أشكال التسلط الأخرى اختراق كلمات المرور وانتحال الهوية والابتزاز. قد يكون أطفال كثيرون عرضة أن يصبحوا متسلطين أو ضحايا على حدٍ سواء. بينما يكون بعض المتسلطين عبر الإنترنت مجهولي الهوية، إلا إنهم غالبًا ما يكونون أطفالاً معروفين من قبل طفل في مدرستهم أو معسكر أو مجموعة مجتمعية أو جيران لهم.

من المهم التحدث مع الأطفال بصراحة عن طريقة التعامل مع مشكلات التسلط الإلكتروني. إذا كان طفلك يواجه شكلاً من أشكال التسلط الإلكتروني، تذكر أن المتسلطين ينجحون عند إثارة ردود أفعال مَنْ يستهدفونهم. يجب أن يتجنب الأطفال تصعيد الموقف من خلال الامتناع عن الرد على المتسلط. على الآباء التواصل مع السلطات المحلية في حال استمرار المشكلة. احرص على الاحتفاظ بجميع الرسائل بالوقت والتاريخ.

الموارد

 

يتفاعل الأطفال الصغار الذين يبلغون من العمر سنتين مع الإنترنت عبر الحواسيب المحمولة لآبائهم. إلا إنهم، عند تقدمهم في العمر، قد يقدمون على استخدام الإنترنت بأنفسهم بقدر ما يمكنك تقديمه من الدعم والإرشاد. ويعود الأمر إلى الآباء فيما يتعلق بتقرير الضوابط التي يطبقونها ووقت تخفيف تلك الضوابط عندما يكبر الأطفال وينضجون من حيث قدرتهم على اتخاذ قرار. إليك بعض الموارد التي يمكنك استخدامها لتشكيل استخدام طفلك للإنترنت:

  • يحتوي الكثير من مواقع الويب على إرشادات مخصصة للآباء. ألق نظرة للتأكد من إدراكك كيفية تحقيق عنصر الأمان من خلال المواقع التي يزورها طفلك.
  • توفر بعض مواقع الويب ضوابط لتحكم الآباء. استفد من ضوابط تحكم الآباء لتحديد ما يمكن لطفلك الوصول إليه.
  • تحتوى معظم المتصفحات على إعدادات يمكنها حظر مواقع ويب أو نطاقات بالكامل. استخدم ضوابط التحكم هذه لتحدد مسبقًا المواقع الإلكترونية التي يمكن للأطفال زيارتها والمواقع الإلكترونية التي لا يمكن زيارتها.
  • ابحث عن البرامج المتاحة التي يمكن من خلالها مراقبة استخدام أطفالك للإنترنت.
  • راجع سياسات الخصوصية لمواقع الويب المفضلة لدى طفلك لتكون على دراية بنوع المعلومات التي يتم جمعها عن طفلك وكيف يتم استخدامها.
عودة إلى الأعلى back-to-top